بيان صحفي

مساهمة من ألمانيا تساعد برنامج الأغذية العالمي في تفادي تخفيض المساعدات الغذائية المقدمة للاجئين في الأردن

٢٩ سبتمبر ٢٠٢١

رحب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة يوم الأربعاء بمساهمة سخية إضافية جاءت في الوقت المناسب تبلغ 17 مليون يورو (20 مليون دولار أمريكي) من جمهورية ألمانيا الاتحادية وستساعد البرنامج في تفادي تنفيذ التخفيضات المخطط لها في المساعدات الغذائية المقدمة لنحو 110000 لاجئ في أكتوبر/تشرين الأول.

في مؤتمر صحفي مشترك عُقد اليوم، أعلن بيرنهارد كامبمان، سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى الأردن، عن المساهمة الألمانية مؤكداً التزام بلاده تجاه دعم الحكومة الأردنية وبرنامج الأغذية العالمي في تلبية الاحتياجات الغذائية لنحو نصف مليون لاجئ في الأردن.

وقال سعادة السفير كامبمان: "يسعدنا أن تأتي زيادة التمويل الذي قدمناه في الوقت المناسب تمامًا لتجنب التخفيضات الوشيكة في المساعدات الغذائية." وأضاف: "عندما تتزايد الاحتياجات، تحتاج أسر اللاجئين المستضعفة إلى دعم مستمر. نحن داعم قوي لبرنامج الأغذية العالمي في جميع أنحاء العالم وهنا في الأردن، حيث يقوم البرنامج بدور رئيسي في تلبية احتياجات اللاجئين السوريين الذين يعيشون في المخيمات والمناطق الحضرية. نحن ممتنون للغاية للعمل الرائع الذي يقوم به برنامج الأغذية العالمي بالتعاون مع حكومة المملكة الأردنية الهاشمية والمجتمعات المحلية المضيفة."

وسيمكّن هذا التمويل، المقدم من وزارة الخارجية الألمانية الاتحادية، برنامج الأغذية العالمي من مواصلة دعم اللاجئين المستضعفين من سوريا والبلدان الأخرى، الذين يعيشون في المخيمات والمجتمعات في جميع أنحاء المملكة، لتلبية احتياجاتهم الغذائية حتى نهاية العام.

ومن جانبه قال ألبرتو كوريا مينديز، الممثل والمدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي في الأردن: "لم يكن من الممكن أن تأتي هذه المساهمة في وقت أفضل من الآن؛ حيث يواجه برنامج الأغذية العالمي خيارًا صعبًا للغاية لا مفر منه يتمثل في الاضطرار إلى تقليص مساعداته في غضون يومين فقط من الآن." وأضاف: "يعرب برنامج الأغذية العالمي عن امتنانه للدعم المتواصل من ألمانيا، حكومةً وشعبًا، للاستجابة للاجئين في الأردن، لا سيما في الوقت الذي ينزلق فيه اللاجئون أكثر في براثن الفقر بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) وتداعياتها الاقتصادية السلبية."

وبفضل مساهمة ألمانيا، يمكن لبرنامج الأغذية العالمي مواصلة تلبية الاحتياجات الغذائية العاجلة للاجئين المستضعفين، وخاصة الأسر التي تعيلها النساء والأسر التي تضم أشخاصًا من ذوي الإعاقة.

وكان البرنامج قد اضطر بالفعل إلى وقف المساعدات الغذائية عن 21000 لاجئ في يوليو/تموز الماضي بسبب نقص التمويل.

وفي عام 2021، أصبحت ألمانيا أكبر مانح منفرد لبرنامج الأغذية العالمي في الأردن حيث ساهمت بمبلغ إجمالي قدره 72.5 مليون يورو (86.8 مليون دولار أمريكي) لدعم استجابة برنامج الأغذية العالمي للاجئين في البلاد. ويشمل ذلك هذه المساهمة الإنسانية الإضافية وأيضاً منحة قدرها 5.5 مليون يورو (6.4 مليون دولار أمريكي) مقدمة من خلال الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية لدعم برامج التغذية المدرسية وسبل كسب العيش والحماية الاجتماعية لبرنامج الأغذية العالمي في عام 2021.

وتمثل هذه المساهمة جزءاً من الجهود الإنسانية العالمية لألمانيا، حيث قدمت أكثر من 2.5 مليار دولار أمريكي في عام 2021 للتخفيف من المعاناة ومساعدة المحتاجين. ألمانيا هي ثان أكبر دولة مانحة في العالم للمساعدات الإنسانية.

مساهمة من ألمانيا تساعد برنامج الأغذية العالمي في تفادي تخفيض المساعدات الغذائية المقدمة للاجئين في الأردن

كيانات الأمم المتحدة المشاركة في هذه المبادرة

كيانات أخرى مشاركة في هذه المبادرة

الأهداف التي ندعمها عبر هذه المبادرة